مدرسة الرميلات الثانوية المشتركة - محلية أم القري - ولاية الجزيرة
السلام عليكم - نرحب بكم في منتدي مدرسة الرميلات الثانوية المشتركة ، ونتمني لكم قضاء أجمل وأسعد الأوقات معنا,,,,, وبكم نتشرف ونسعد فمرحباً بكم.

مدرسة الرميلات الثانوية المشتركة - محلية أم القري - ولاية الجزيرة

(((( علم * معرفة * تقنية * حداثة * تكنولوجيا * تقدم *حضارة * منبع الفكر والثقافة))))
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....... مدرسة الرميلات الثانوية المشتركة ترحب بالزوار الكرام وتقول لهم حللتم أهلا ونزلتم سهلا ومرحبا بكم في قلعة العلم والمعرفة وهيا بنا ننطلق جميعا نحلق في سماء التكنولوجيا والتقنية ** تحياتي لكل من شاركنا ووضع بصمته في منتدانا، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال ، أ.أبوبكر عثمان ...... هي أحاسيس .. هي نبضات.. هي كلمات .. لا ... هي أشواق.. أشواق تحمل احاسيس وديه .. وتبريكات من نبضات صادقه قلبيه.. لا تعيها كلمات مرئيه.. لأنها مشاعر أخويه تتراقص خجلا بالكلمات... ولكنها تعبر في النهايه ... أنها من قلب يشتاااااق إليكم ويدعو لكم تقبل الله منا ومنكم وكل عام وأنتم بخير من القلب إلى القلب .. كل عام وأنت إلى الرحمن أقرب .. كل عام وصحائف أعمالك بالحسنات أثقل .. كل عام وهمتك للجنة تكبر .. تقبل الله شهركم .. وختم بالصالحات أعمالكم .. وجعل أيامكم كلها أعيادا .. وجعل قلوبكم بذكره معمورة وذنوبكم مغفورة .. لكم ترق أحلى الكلمات .. وتتهادى أصدق الدعوات .. ويهتف الفؤاد .. كل عام وأنت أقرب إلى جنان الله أسوق كلماتي على بتلات الزهر .. مكللة بنسمات العطر .. لتقول لكم : تقبل الله طاعتكم وأدام المولى فرحتكم إليك باقة ورد من رياض قلبي أنثرها بين كفيك وكل عام و أنت بخير عندما تحل الاعياد.. يتذكر الواحد منا أناسا لهم في قلبه مكانة .. ولهم في وجدانه دلالة .. فيقول : يا رب اجعل عيدهم سعيد .. وعمرهم مديد .. أهنئكم بهذا العيد دوماً .. وأشكر فضلكم بين الأنام .. فلا زلتم مدى الأزمان أنسي .. ويبقى مجدكم في كل عام إنّ هذا العيد جاء .. ناشراً فينا الإخاء .. نازعاً أشجار حقد .. مُصلحاً مهدِي الصفاء .. بكل انـواع البخـور وبكل عطر الزهور وبكل اصوات الطيور ·كل عام وانته بخير قبل تهاني الألوف .. وتزاحم الحروف .. أهديكم عشر حروف .. عيدكم مبارك .. كل الحكاية في الرسالة تهاني .. يزفها موكب من الورد والطيب .. تحمل تهاني العيد بأصدق معاني .. وأعذب كلام الشوق من غير ترتيب .. وأجمل تباريك الفرح والأماني .. لمن كلامه وابتسامه تراحيب .. يا من رجونا لهم كل خير .. وأحببناهم في الله لا غير .. كل عام وأنتم بخير مع أعذب قطرات الندى .. وأطيب نفحات الشذى .. وأجمل ورود تهدى .. جعل الله عيدكم سعادة بلا مدى .. العيد يكمل بقبول الله العمل .. عيدكم مبارك وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .. أهديكم في العيد أشواقي وتهنئتي .. ريانة قد غشاها الود واشتملا .. مختومة بدعاء صادق عطر .. تقبل الله منكم القول والعملا .. بملء القلب لكل من أحبهم في الله أقول : تقبل الله منكم .. وحقق مناكم .. لست أول المهنئين .. لكني أرقهم كلمة .. وأصدقهم مشاعر .. وألطفهم عبارة .. أنتقي أحرفي بكل إتقان ليس لأني مبدع الكلمة .. بل لأني سأوجهها لمن أحب .. أرجو أن تبلغك ما القلب حوى .. فكل عام وأنتم إلى الله أرقى شمس العيد تشرق و تشرق الفرحة و السرور فتحلق العصافير و تتفتح الزهور و تتساقط الندى على أوراق الزهور لتقول كل عام و أنتم بخير و يبدأ يوم جديد يوم العيد السعيد ... أدري وأدري وأدري إنه بدري وبدري وبدري إنه باقي وباقي وباقي عليه أيام وأيام وأيام عليه بس أحب أخص الناس الغالين بالاهتمام . ماراح أقول لك كل عام وأنت بخير ، بقول لك إنت الخير لكل عام . وسعادة كل عيد ، يا أحلى أعيادي .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الباب مادة امتحان علوم الصف حاسوب الاول الثالث
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر نشاطاً
امتحان البلاغة رقم (1) للصف الأول :
الطريقة الصحيحة لغلي اللبن
دعاء لتوسعة الرزق
كيف تكتب الصيغ الكيميائية
لبن الابقار أغني من اللبن المعبأ
من العايدين ومن الفايزين
عقار جديد لعلاج القدم السكرية في 6 اسابيع
لقاء مع الاستاذ احمد المصطفى مدير مدرسة الرميلات الثانوية1
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



http://www.quranstore.net/
موقع القران الكريم

شاطر | 
 

 ((لحظة لقاء))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصديق محمد على محمد
Admin


المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 16/07/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: ((لحظة لقاء))   السبت يوليو 30, 2011 5:07 am

مشعل بن عبدالعزيز الفلاحي


أعلن خبر رمضان .. وذهب الأطفال في الشوارع والأزقة يعبرون عن فرحتهم ، ويكتبون أمانيهم في لقاء ذكرياتهم من جديد ..
امتلأت شوارع قريتي بأفراح الصغار ، وتعالت في مسمعي أصوات ألعابهم يعبرون فيها عن لقاء حبيبهم بعد الفراق .. !
ها هي أمي تملأ قلبي سعادة وفرحاً ! وها هو أبي ركن بيته وفخر أبنائه قاعد في أفراحه .. وها هم إخوتي يؤلّف بينهم رمضان لحظة وصول خبره .. فيذكرهم روح ما هم فيه من نعمة !
خرجت من بيتي .. أخرجني لهو الصغار ، وفرح الصغار ، وأخرجتني لحظات فرح تعانق قلبي من جديد .. وتدفع بي إلى الخارج دون ترتيب أو إعداد للخروج
ليل كالفجر في حس ناظره ، ليل أرى فيه كل شيء .. وليل أشعر فيه بكل شيء .. إنها لحظات الحب تدفع بصاحبها إلى البكاء من الأفراح ..
جلست على بابي .. وفتحت جوالي على تهنئة مسموعة أرسلها إلىّ محب في لحظات استقبال الشهر .. رمضان .. يارمضان .. يارمضان .. له الكتاب تلاوة وقيام .
تذكرت بهذه الكلمات رمضان في كل شيء .. وذهبت عيني تدفع بالدموع لا تسعها الأفراح !
وذهبت أتأمل .. فتاهت بي الذكريات إلى إنسان عاش معي ليل رمضان في عامه المنصرم وطوته الذكريات بعد أن رحل من عالم الأرض فلا أثر اليوم لقدمه ، ولا سماع لصوته ، ولا أحاديث تديرها الأيام في لقائه .. وإنما هي الذكريات ..
ذهبت أتأمل وأنا على بوابة بيتي .. وإذا بمسجدي يحدثني عن من عَمَرَه في كل أسبوع في حضوره لدرسه الأسبوعي ، يسوقني في هذه اللحظات إلى تأمل صورته داخل المسجد وهو يقرأ الدرس ، ويناقش مسألة ، ويحاور يستفهم عن دليل ، ويسوقني كذلك لجنبات المسجد يريني في تلك الزوايا أحاديث ود دارت وهو يرتّب فيها للقاء ، ويعد لبرنامج ، ويشاور في قضية خاصة .. يحدثني مسجدي لحظات ( إبراهيم ) لحظة لحظة في همه وحرصه وأدبه وذوق أخلاقه وقد رحل قبل أن يعانق شهر رمضان هذا العام بثلاثة أيام ، رحل هو وزوجه وابنه الوحيد ، فيا لله ما أقسى فراق الأحبة ..!
تسوقني اللحظات إلى أرض فلسطين .. إلى جوار المسجد الأقصى .. إلى غزة منه بالذات .. فتحدثني عن ليل رمضان بيت مهدم ، وشمل ممزّق ، ورحلة عناء لم يستوقفهم من ليل رمضان شيء .. ولم يتغيّر عليهم من الحرب والدمار والأسى شيء . فيا لله ما أقسى هذه اللحظات !
تسوقني الذكريات إلى أرض الرافدين .. إلى العراق .. طفل يصرخ لم يجد أسرته بعد ! وشيخ كبير مسن يجلس على الأرض ويلتحف السماء لا يجد شربة ماء ينتظر قدوم الموت ولحظات الفراق ..!
في كل لحظة تذهب أنفس صوت مدفع وقنبلة .. وفي كل لحظة أنين عجوز وأرملة مقعدة ..!
وتسوقني الذكريات إلى إفغانستان والصومال ، وأرض للمسلمين منكوبة في مشارق الأرض ومغاربها لم يستوقفها عن رمضان إلا الذكريات الغابرة في طيات الزمن تذكرهم بأيام خلت ، وتاريخ جميل محته الأيام .
طال ليلي وقد ذهبت بي ذاكرتي إلى كل بقعة لم يجد فيها أهلها لرمضان ذات المعنى الذي أجده .. وعادت هنا في مجتمعاتها وإذا بها تقلّب لي مواجع تذكرني بها من جديد ، أسرة سمعت بأخبار رمضان فبكت مجتمعة في لحظات اللقاء تذكرت بهذا القدوم لحظات معيلها وهو بينها العام الماضي ، جاء رمضان ليذكرها به وقد غادر إلى غياهب السجون ، وأسرة تبكي معيلها الآخر وهو مشلول على سريرها تقلبه الأيدي بعد إن كان نور الظلمة ونجدة المحتاج ، وعون الأسرة في جمع شتاتها ، وهي في كل لحظة تنقلني إلى ذكرى تضطرني للبكاء من جديد .
وتسير بي الذكريات إلى معالم جميلة وذكريات رائعة تنقلني فيها إلى رؤية شاب تجدد فيه الأمل من جديد ، فعاد مستقيماً بعد انحراف ، ومهتدياً بعد ضلال ، وهاهو يبكي لأول وهلة في حياته في لقاء رمضان ، يقول ما كنت أعرف لرمضان هذه الأفراح ، وأجد له اليوم في قلبي ما لا يمكنني التعبير عنه
وتسوقني إلى أسرة اجتمع شملها بعد فراق ، وتعانقت قلوبها بعد أن ذاقت حرارة القطيعة ومرارة الهجر ، فتآلفت من جديد ، وهاهي تجتمع لأول وهلة في رمضان منذ سنوات .
وتسوقني اللحظات إلى كل لحظة حب جمعت بين زوجين ، وآلفت بين صديقين ، وسكنت بيتاً فعمرته بالأفراح ..
وعدت إلى نفسي ، فذكرتها بما هي فيه من نعمة ، وقد عاد عليها رمضان وهي تعيش لذة الإيمان ، ولذة الاجتماع ، ولذة الأمن والسعادة في بيتها ومجتمعها وأمتها .. فكفكفت دمعي ، وعدت إلى بيتي ، وأخذت على نفسي وعداً صادقاً بأن استثمر في رمضان كل فرصة ، وأبادر كل لحظة ، وأعيش رمضان أجمل ما يعيش إنسان . والله المسؤول أن يعين ويوفق ويسدد ويكتب التوفيق لكل من يأمله . وهو المستعان وعليه التكلان .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://remilatschool.mess.tv
 
((لحظة لقاء))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الرميلات الثانوية المشتركة - محلية أم القري - ولاية الجزيرة :: الاستراحة-
انتقل الى: